יום א', יג’ בסיון תשע”ח
המתן. בטעינה...
ما احلاك يا لغة الضاد ..لغة مجدها الاجداد ... وبرع بصياغتك الاحباب ... ابناء المنارة الالباب ...

ما احلاك يا لغة الضاد .. لغة مجدها الاجداد ... وبرع بصياغتك الاحباب ... ابناء المنارة الالباب ... فمع اطلالة يوم جديد .. محفوف بمسك الاصالة لغة الصمود ... حبيبتنا العربية ذات التألق المعهود .. تحلت المنارة بما هو جديد لتلمع على سواعدها احلى الدرر .. لغة معجزة صياغة وعبر .. فيوم الثلاثاء المنصرم الموافق 14.3.17 تزينت عروس اللقية المنارة الحبيبة وتحلت بعقد قد زادها بهاءً وتجديداً..... عقدها قد عانقها عناق مودة .. اشتياقاً ومحبة ... لهذا العقد الفريد كان تميز عجيب فقد طبعت على درره احرفا عربية... احرف لغة البشرية.. لغة حبّاها الرحمن وميزها عند الانام فجعلها لغة القران... لغة القران... لغتي أنا ولغة اهل الجنة ... وقد واصل الحديث بوصية .. ثمينة نفيسة ..ستنفع البشرية ... للتفوق الدائم ساندة تجعل النفوس رضية ... بان يتمسك الاحباب بلغة القران وان يجعلوها منارة دربهم على مدى الايام...كان انبلاج هذا الصباح مميز متميز جالب للخير والفلاح ... حين صدح البلبل وصاح ... اليوم يومك يا لغة الضاد ..جالبة الصلاح

 
 
إخبار חדשות
صحة الجسم בריאות הגוף
الحذر זה"ב
المواضيع التعليمية מקצועות לימוד
فعاليات פעילות
التربية חונכות
مواقع الصفوف אתרי שכבות
למידה בשעת חירום